Baytalhikma’s Weblog

Just another WordPress.com weblog

الهجوم على الفنون و الإبداع يكشف العقلية التحكمية للحزب الحاكم

الهجوم على الفنون و الإبداع يكشف العقلية التحكمية للحزب الحاكم
يتابع بيت الحكمة بقلق بالغ الحملة الممنهجة التي يشنها الحزب الأغلبي ضد الأعمال الإبداعية ومجالات الفنون ببلادنا سواء بالهجوم على بعض العروض المسرحية أو على الأعمال السينمائية أو باستهداف المبدعين ،أو الممثلين ، أو العاملين في الحقل الفني ،كان أخرها تصريحات أحد المسؤولين لحزب العدالة والتنمية الذي وظف معجما غارقا في السب والقذف والتخوين والنعوت الساقطة..وادا كانت هده التصريحات تلتقي في مضمونها وخلفياتها مع تصريحات سابقة لمسؤولين محسوبين على الحزب الحاكم في لعبة  تتوزع فيها الأدوار بين رموز الجناح الدعوي للحزب وبين بعض قيادييه ، فإنها اليوم أصبحت رهانا مكشوفا في قلب الأجندة السياسية لقياديي العدالة والتنمية من أجل فرض أيديولوجية شمولية تحكمية  باسم الأخلاق ،وبسط نموذج من التنميط الفكري والثقافي والعقدي على المجتمع يتعارض كلية مع قيم الشعب المغربي الذي يؤمن بالتعددية، والانفتاح، والتسامح، والتعايش ، والاختلاف. وادا كانت هده الهجمات تروم تحريف النقاش العمومي عن مساراته الحقيقية ، فإنها تكشف فشل الحزب الأغلبي في معالجة القضايا الحقيقية التي تترجم الانتظارات الحقيقية للشعب المغربي في قطاعات حيوية وإستراتيجية من تعليم،وصحة،وسكن،وماء شروب،وكهرباء،وتدفئة…
وإننا اد نذكر مرة أخرى بموقفنا المبدئي الداعم لحرية الإبداع والتعبير، فإننا نذكر بان الحكم على الأعمال الفنية لا يمكن أن يتحقق إلا بالأدوات النقدية الكفيلة بالحكم على جودة أو رداءة أي عمل فني سواء كان عملا وطنيا أو أجنبيا، ولا يمكن إطلاقا التعاطي مع الفنون الجميلة بعقلية الفقيه الرقيب، ومن زاوية الحلال والحرام ،أومن منطق التكفير والتجريم أو التخوين.
إن الدستور الجديد الذي أقره المغاربة  يكفل حرية الإبداع والتعبير، ويؤمن أسس التعددية والاختلاف والتعايش ، وادا كانت بعض القوى المحافظة تسعى إلى النيل من المكتسبات التي تحققت بفضل نضالات عموم القوى الحية ، فإننا سنتصدى لهده المحاولات التي تتعارض مع المشروع الحداثي الديمقراطي الدي نناضل من أجل ترسيخه في بلادنا.
إن الدستور الجديد الذي أقره المغاربة  يكفل حرية الإبداع والتعبير، ويؤمن أسس التعددية والاختلاف والتعايش ، وادا كانت بعض القوى المحافظة تسعى إلى النيل من المكتسبات التي تحققت بفضل نضالات عموم القوى الحية ، فإننا سنتصدى لهده المحاولات التي تتعارض مع المشروع الحداثي الديمقراطي الدي نناضل من أجل ترسيخه في بلادنا.
                                                           الرباط في ١ مارس ٢٠١٣
                                                           المكتب الإداري

mars 2, 2013 - Posted by | Uncategorized

Aucun commentaire pour l’instant.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :